رواية ..❤️ A.T.S.O.L ❤️.. Part 3

1

6

عندما قاربت الساعة على 12 منتصف الليل لذا أوصل يونهو سورا إلى منزلها قبل أنْ يتوجه إلى منزله بصحبة لورا بينما كانا يستمعان إلى الموسيقى

لورا بفضولما رأيك بسورا؟

يونهوإنَّها لطيفه*نظر إليها باستغراب*لما تسألين؟

لوراأنت لم تقل حتى بأنَّها جميله*ضمت يديها*أردت أنْ أعلم رأيك بها لكن يبدو أنْ ما تفكر به سورا صحيح

يونهو باستغرابتفكر بماذا؟

لوراسأخبرك لكن أبقي الأمر بيننا ولا تخبر جونسو أوبا بالأمر

يونهوحسناً أخبريني ما الأمر؟

كان يونهو فضولياً حقاً بشأن سورا وقد أستغل فقط تحدث لورا الدائم عَن سورا في معرفة شخصية سورا بسهولة مِن دون أنْ يطالب بمعرفة أمراً عَنها بطريقة فضوليه تجعل مِن لورا تشك به

6

جونسو كان نائماً في منزله فلم يرد الخروج مِن المنزل أو الذهاب إلى الملهى هذه المرة لذا اكتفى بأنْ ينام فوراً فقد كان مرهقاً مُنذ الصباح على أي حال

الأمور التي حدثت حوله بدت كما لو أنَّها تخبره بأنَّ عليه أنْ يتجاهل حياته ليوماً واحد لذا قرر فقط أنْ يكون جونسو الذي يحب الجميع ويكره نفسه التي تقلد والده

6

سورا كانت قد عادت إلى المنزل سعيدة للغاية بسبب خروجها مع كلاً مِن لورا ويونهو لتأخذ بالقفز بطفوليه فقد أخذت تصعد الدرج نحو الطابق الأخر تاركة درج وتقفز على الأخرى إلى الأعلى

أخذت سورا تغني إحدى أغانيها المفضلة كما كانت ابتسامتها لا تفارق شفتيها فهي لم تحظى بوقتاً ممتع هكذا مُنذ وقتاً طويل للغاية فلم يكُن لديها الكثير مِن الوقت لتقضيه مع أي أحد كما أنَّها لم تملك سوى لورا صديقة لها

دخلت إلى غرفتها مغلقة الباب خلفها وتوجهت نحو سريرها وألقت بهاتفها على سريرها قبل أنْ تتوجه إلى إحدى الطاولات الموجودة في الغرفة وأشعلت بعض الشمعات الجميلة وأغلقت الإنارة ليضاء المكان بشكلاً جميل جاعلاً الجو يبدو في غاية الجمال

توجهت نحو سريرها بعد أنْ نزعت حذاءها وألقت بجسدها على السرير وأخذت تنظر إلى سقف غرفتها لتسرح بتفكيرها بعيداً

6

في اليوم التالي كان صباحاً قد مليء بالبرود فقد كانت الغيوم قد غطت السماء الزرقاء الصافية بلونها الرمادي الداكن مخفية أشعة الشمس خلفها بينما أخذت تذرف دموعها على أراضي سيؤول

يونهو الذي استيقظ بسبب هاتفه نظر إلى الساعة بانزعاج قبل أنْ ينهض مِن مكانه متوجهاً إلى دورة المياه ليغتسل وفور أنْ انتهى حتى بدل ملابسه وتأكد مِن أخذ أغراضه وترتيب نفسه للذهاب إلى الشركة

بينما كان ينزل مِن على الدرج قد لمحت لورا وعقدت حاجبيها بانزعاج قبل أنْ تتوجه مسرعه نحو غرفة يونهو وتخرج معطف يونهو الشتوي مِن خزانة ملابسه وأسرعت بالخروج مِن الغرفة متوجهه نحو يونهو

لورايونهو أوبا

يونهو ملتفتاً لهاما الأمر لورا؟

لوراالجو بارد في الخارج أرتدي معطفك

أمدت لورا معطف يونهو إلى يونهو لذا أمسك يونهو بمعطفه وأومأ للورا وأسرع بارتداء معطفه الشتوي قبل أنْ يبتسم للورا ويعبث بيده بشعر لورا

لوراهيا ستتأخر عَن الشركة*ابتسمت له*ولا تتأخر في العودة

يونهولن أتأخر مؤكد

أبتعد عَن لورا وأخذ بالسير إلى خارج المنزل بعد أنْ سحب إحدى المظلات التي بقرب باب المنزل وأسرع بالصعود إلى سيارته لينطلق بها متوجهاً إلى الشركة

6

جونسو كان قد صعد سيارته بالفعل وأخذ يقودها إلى شركته المطر كان يزداد لكنه لم يقلل مِن سرعته حتى بينما يفترض به ذلك في مثل هذا الجو

وجه نظره نحو مسجل سيارته ليقوم بتشغيل الموسيقى بها وأخذ يقلب بتلك الأغاني إلى أنْ وجد الأغنية التي كان يبحث عَنها ليرسم ابتسامه على شفتيه

سحب علبة سجائر مِن درج سيارته وأخرج مِنها سيجارة ووضعها بين شفتيه ليلقي بعلبة السجائر على المقعد الذي بجانبه ويقوم بسحب ولاعته ويقوم بإشعال سيجارته

أخذ باستنشاق ذلك السم مِن دون تردد أو تفكير كما لو أنَّه يطالب تلك السجائر التي يأخذها بأنْ تسلبه حياته مِنه لكنها لا تستجيب له حتى

سرعان ما قد وجد نفسه قد وصل إلى الشركة لذا أوقف سيارته في موقفها المخصص قبل أنْ يترجل مِن سيارته ويرمي تلك السيجارة على الأرض ويقوم بسحقها بقدمه

تأكد مِن إطفاءه لسيارته قبل أنْ يسحب هاتفه مِن السيارة ويغلق باب سيارته ليأخذ بالسير إلى الشركة وفور عبوره مِن بوابة الشركة حتى توجه السكرتير الخاص به نحوه وأخذ بالسير بجانبه وهو يتحدث مَعه بشأن بعض أعمال الشركة المهمة

6

لورا بعد خروج يونهو مِن المنزل أسرعت بالتوجه فوراً إلى غرفتها متجاهله أمر تناول الفطور على كل حال هي لا تحبذ أنْ تتناول الطعام وحدها لذا قررت تناول الإفطار بصحبة سورا

فتحت خزانتها واختارت لها ما سوف ترتديه عند الذهاب إلى منزل سورا وأسرعت بالتوجه إلى دورة المياه لكِ تغتسل رغم أنْ الجو كان بارداً لكنها قررت أنْ ترخي أطرافها المتجمدة بالمياه الساخنة المنعشة

فور أنْ انتهت مِن الاغتسال حتى بدلت ملابسها قبل أنْ تخرج مِن دورة المياه لتأخذ بتسريح شعرها وتجهيز نفسها جيداً قبل أنْ ترتدي حذاءها

سحبت حقيبتها وهاتفها ومفتاح سيارتها قبل أنْ تخرج مسرعة مِن المنزل وقد نسيت أمر معطفها تماماً وصعدت سيارتها حتى مِن دون أنْ تأخذ مظلتها كذلك فهي ستذهب إلى منزل سورا لذا ليس لها حاجه له حتى

انطلقت بسيارتها نحو منزل سورا لكنها بالطبع كانت تقود بحذر فهي تعلم جيداً بأنَّ القيادة بسرعة في جواً كهذا سيكون سيءً وخطراً وكذلك كان قد حذرها يونهو مِن القيادة بسرعة

6

سورا كانت قد طلبت مِن الخادمة أنْ تقوم بإعداد العديد مِن أطباق الطعام مِن أجل مجيء لورا قبل أنْ تذهب إلى غرفتها لتبدل ملابسها فقد كانت قد استيقظت مُنذ وقتاً طويل وقد اغتسلت فور أنْ استيقظت

بمجرد أنْ أنهت سورا تجهيز نفسها حتى سمعت صوت جرس منزلها يأخذ بالرنين لتبتسم قبل أنْ تخرج بهدوء مِن غرفتها وتأخذ بالنزول إلى الأسفل لتجد الخادمة تقوم بفتح الباب للورا وتفسح لها المجال للدخول

لوراسورا

سورادقيقة في مواعيدكِ كالعادة

لوراإذاً أين سنجلس؟

سورافي المكان الذي تريدينه فالمنزل بأكمله مساحه للجلوس

لوراقبل ذلك أنا جائعة

سوراأعلم لذا طلبت مِنهم أعداد كل شيء

توجهتا إلى غرفة الطعام حيث كانت الخادمات يقمن بوضع أطباق الطعام على المائدة لذا جلست كلاً مِن سورا ولورا على معاهدهم المعتادة

لورا كثيراً ما تزور سورا لذا فهي تعلم جيداً كل شيء في المنزل ولديها العديد مِن الأماكن المفضلة هنا فإنْ ابتعدت عَن سورا فسوف تجدها في إحدى تلك الأماكن

أخذا تتناولان الإفطار بينما كانتا تتحدثان معاً بالعديد مِن الأمور ومِنها ما حدث لهما بالأمس وكيف قد استمتعتا كثيراً بخروجهما وكل واحده مِنهن أخذت تعطي رأيها بكلاً مِن جونسو ويونهو

6

أنتهى البارت

رايكم بالبارت وتوقعاتكم للبارت الجاي

أدري البارت كان بسيط للغاية

توقعاتكم لأحداث البارت الجاي لأن بيصير فيه صدفه من بين ألف صدفه XD

أنيونغ ‘نورة‘

Advertisements

ششجعونآآ بآآلرد "$

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s