رواية ..❤️ A.T.S.O.L ❤️.. Part 10

7

6

لقد مرة ثلاثة أعوام لم يحدث فيه الكثير فقد سافر بها كلاً مِن سورا ولورا ويونهو إلى أمريكا وأقاموا هناك وجعلوا كل أعمالهم تنجز هناك

جونسو طوال الثلاثة أعوام كان يبحث عَنهم مِن دون أي فائدة فقد أكتشف أنَّ يونهو قد أستغل بعض معارفه لإخفاء المكان الذي توجه إليه لكي لا يجدهم جونسو

رغم كل شيء جونسو لم يكُن ليستسلم مهما حدث لذا أستمر بالبحث بكل الطرق الممكنة إلى أنْ أكتشف أخيراً أين هم ليحجز لنفسه تذكرة لأول طائرة متوجهه إلى أمريكا

لورا كانت قد حبست مشاعرها بداخلها ودمرت أمكانيه أنَّ تتمسك بأي علاقة في حياتها سوى علاقتها بسورا ويونهو لكن علاقتها معهما لم تعود قوية كالسابق

ما فعله جونسو كان كافياً لجعل لورا تفقد جميع رغباتها بتلك الحياة لتستمر في الحياة لمجرد الحياة وليس لأي سبباً أخر بتاتاً

استلمت نصف أعمال يونهو لتستطيع أشغال نفسها بقدر المستطاع فهي لم ترد أنْ تجد لنفسها وقتاً كافياً تفكر به بالعودة إلى كوريا مهما كان السبب

سورا ويونهو علاقتهما ببعضهما أصبحت أقوى مع مرور الوقت لذا لم يعد أياً مِنهما يخفي شيءً عَن الأخر ما عدا مشاعرهما اتجاه بعضهما فهما كانا قلقان مِن مجرد التفكير بمحاولة أفصاح مشاعرهما لبعضهما

سورا كانت قد خرجت إلى إحدى المقاهي فقد طلب مِنها يونهو أنْ يلتقيها هناك كان الأمر غريباً بالنسبة لها فعلى كل حال هما يعيشان معاً ولا داعي أنْ يطلب مِنها أنْ يلتقيا في مكاناً أخر لكن لم يكُن بمقدورها المعارضة على ذلك

دخلت إلى المقهى لتجد يونهو يجلس على إحدى المقاعد يعبث بهاتفه بانتظار قدومها لذا ابتسمت وتوجهت نحوه لتجلس على المقعد الذي أمامه مباشرةً لينظر يونهو بدوره إليها هو الأخر

يونهومتى وصلتِ؟

سورالتو

أشار يونهو للنادل بالقدوم قبل أنْ يحدد للنادل طلبها ويسمح للنادل بالانصراف لتعيد سورا نظرها نحو يونهو منتظره أنْ يقوم أي شيءً بشأن سبب طلبه مِنها القدوم

سوراإذاً ما الأمر يونهو أوبا؟ هل هناك أمر يستدعي لأنْ نلتقي خارج المنزل؟

يونهوامممم يمكنكِ قول ذلك

كان واضحاً جداً عليه التوتر مما جعل سورا تستغرب مِن ذلك لكنها لم تقل أي كلمة أخرى فهي تنتظر ما يريد هو التحدث عَنه لكنه ضل صامتاً إلى أنْ عاد النادل بطلبها ليضعه على المنضدة ويرحل بهدوء

أخذت سورا مشروبها وأخذت تشرب مِنه بهدوء بينما كان يونهو يحرك كأسه بتوتر مما جعل سورا تبتسم فهي لم تره يوماً متوتراً بهذه الدرجة لكن في نفس الآن كانت مستغربه مِن كل هذا التوتر

يونهوسورا

سوراماذا؟

يونهوقبل أنْ أقول ما أريده سأسألكِ سؤالاً

سورا باستغرابوهو؟

يونهوهل تثقين بي؟

سورا باستغرابأثق بك؟! بالطبع أثق بك*صمتت قليلاً*لما هل أبدو كما لو أنَّني لا أثق بك

يونهوسورا*تنفس بعمق*سارنقهي

توسعت عينا سورا مِن الصدمه بينما كان يونهو بانتظار أي ردة فعل مِن سورا لكنه لم يكُن يعلم بأنَّه لا تعلم ما الذي عليها فعله

شعرت بشعوراً غريب يجتاحها مِن السعادة ولكنها لم تعلم كيف تعبر عَن ذلك التوتر الذي كان به يونهو قد نقله إليها مما جعلها ترتبك وتمسك بهاتفها وتنهض مِن مكانها

سورا بتوترعليعلي الذهاب إلى مكاناً ما

خرجت سورا بسرعة مِن المقهى بينما كانت تضع يدها على قلبها هي لا تعلم لما لم تعترف له بأنَّها تبادله نفس المشاعر لكنها تعلم بأنَّ ليس لديها الجرأة الكافية للاعتراف هي الأخرى

6

تنهد يونهو بعمق عندما رأى سورا تخرج مِن المقهى أول ما قد فكر به هو بأنَّها لا تمتلك أي نوع مِن المشاعر التي يحملها لها لذا اكتفى فقط بشرب كأس الكوفي الخاص به

كان يشعر بشعوراً غريب مزيجاً مِن الخيبة وفقدان الأمل والانكسار لكنه لم يظهر ذلك على ملامحه لم يكن يتجرأ على أنْ يظهر أي ضعف أمام أحد حتى أمام لورا

أنهى كأس الكوفي الخاص به قبل أنْ يضع مبلغاً مِن المال على المنضدة وخرج بهدوء مِن المقهى صاعداً سيارته ليقوم بتشغيل الموسيقى وينطلق بسرعة متهوره كعادته

يونهولا بأس علي أنْ لا أجعل ذلك يؤثر على علاقتي بها علي تجاهل الأمر فقط

هو يعلم جيداً أنَّ هذه الكلمات ليست كافية ليتوقف عَن التفكير بها بتلك المشاعر وذلك لن يقلل ذلك الألم الذي شعر به لمجرد تفكيره بأنَّه قد رفضته بمجرد نهوضها مِن دون أنْ تجيبه

6

لورا كانت في المنزل كانت ما تزال نائمة بينما تمسك هاتفه بإحدى يديها فرغم كل شيء ورغم الألم الذي تسبب به جونسو لها إلا أنَّها لم تكُن قادره على المضي في حياتها يوماً مِن دون رؤية صورتها التي كانت تحتفظ بها في هاتفها

339619_1327706098

أيقظها صوت باب غرفتها الذي أخذ يطرق لذا جلست بهدوء على سريرها وعدلت شعرها قليلاً بينما رأت الباب يفتح لتعبر سورا إلى داخل الغرفة

سوراآسفه لإيقاظكِ

لوراما الأمر؟ لما تبدين هكذا؟

كان التوتر ما يزال يملأ سورا لذا كان مِن السهل على لورا الشعور بذلك وأشارت لسورا بأنَّ تجلس على السرير بجانبها لذا توجهت سورا نحوها بهدوء وجلست بجانبها على السرير

سورا بتوتريونهو أوبا..لقد..إنَّه

لورايونهو أوبا؟! ما به؟

سورالقد أعترف لي

توسعت عينا لورا بصدمه مما قد سمعته اعتقدت بأنَّها قد سمعت بشكلاً خاطئ لكن ملامح سورا لم تكُن تساعدها على إنكار أنَّ ما قد سمعته صحيح بتاتاً

لورا بصدمهيونهو أوبا؟! هل أنتِ متأكده أنَّكِ تتحدثين عَن يونهو أوبا؟

أومأت سورا فقط بينما ربطت لورا فوراً كل المواقف التي حدثت بالماضي وربطة أمر أتصالات كلاً مِن سورا ويونهو ببعضهما مما جعلهما حقاً يتقربان مِن بعضهما

لورابماذا أجبتِ عليه؟

سورا بتنهدلم أجب عليه*عقدت لورا حاجبيها باستغراب*أنا لم أعلم ما الذي عليه فعله

لورا باستغرابلما هل مِن خطباً ما بيونهو أوبا؟*ابتسمت لها*أليس وسيماً؟

سوراإنه وسيم للغاية*تنهدت مجدداً*لكنني لم أعرف كيف أجيبه فقد صدمني حينها

لوراأخبريه*نظرت سورا لها*إنَّه بكل تأكيد يحبكِ لو لم يكُن يحبكِ فلن يعترف لكِ أبداً*نظرت لورا إلى الأرض*يونهو أوبا يختلف عَن جونسو أوبا كثيراً فيونهو أوبا متمسك بشدة بمشاعره واهتمامه لمشاعر الآخرين كبير للغاية وأعتقد أنَّك تعلمين ذلك

سورالكن..-”

لوراإنْ كُنتِ تثقين به إذاً أعترفِ له

نظرت سورا إلى هاتفها بتردد قبل أنْ تكتب رسالة إلى يونهو قبل أنْ تعيد نظرها إلى لورا التي ابتسمت لها فقط قبل أنْ تنهض مِن على سريرها متوجهه إلى دورة المياه بينما نهضت سورا مِن على السرير وخرجت مِن الغرفة

قامت سورا بفتح الرسالة التي قامت بإرسالها إلى يونهو وأخذت تعود لقراءتها بهدوء بينما كانت تنتظر أي رداً مِنه

سورا‘وأنا أحبك أيضاً آسفه لعدم إجابتي لك مباشرةً لكنني أعلم جيداً بأنَّني لن أتجرأ على قولها مباشرةً لك‘

6

جونسو كان قد وصل لتوه إلى أمريكا وها هو يضع قدميه خارج المطار صاعداً إحدى السيارات التي كانت بانتظاره وطلب من السائق أنَّ ينطلق فوراً إلى المنزل الذي قام سكرتيره الخاص بشرائه له في أمريكا

جونسوالآن سأبحث عَنكِ في كل مكان*ابتسم*سأجدكِ بأي طريقة وسأصلح كل شيء وللأبد

أعاد جونسو رأسه إلى الخلف مسنداً نفسه على المقعد بالكامل بينما يستمع إلى الموسيقى التي كان سائق السيارة يستمع إليها

6

يونهو كان قد أسرع بالعودة إلى المنزل فور أنْ قام بقراءة رسالة سورا التي قامت بإرسالها له وبمجرد أنْ دخل إلى المنزل حتى وجد سورا تجلس على إحدى الأرائك بينما كانت تنظر إلى التلفاز

بمجرد أنْ لاحظت سورا مجيئه حتى نهضت مِن مكانها بهدوء وهي تنظر إليه بينما تلونت وجنتي سورا باللون الأحمر فوراً أما يونهو فقد توجه نحوها ليقف أمامها ومد يدها إليها لذا نظرت إليه سورا قبل أنْ تمد يدها ممسكه بيده

tumblr_mdukdvvpis1ryfu8jo1_500

ابتسم يونهو لذلك بينما أقترب مِنها بكل هدوء ليصبح أمامها مباشرةً ليظهر فرق الطول بينهما لذا قام يونهو برفع رأسها بيده الأخرى ليتصل نظرهما معاً

قرب يونهو وجهه مِن وجه سورا أكثر وأكثر بينما أغلقت سورا عينيها كردة فعل لذلك ليقوم يونهو بتقبيل سورا ويغلق عينيه هو الأخر ليستشعر بتلك اللحظة

6

لورا كانت تراقبهما قبل أنْ تنسحب بهدوء إلى غرفتها لكي لا تفسد لحظتهما أو حتى تزعجهما ولكي لا يلاحظان وجودها

توجهت نحو مقعدها الهزاز وجلست عليه ساندة جسدها بالكامل على المقعد بينما أعادت رأسها إلى الخلف وتركت المجال لدموعها بالانهمار كما أخذت بجعل مقعدها يهتز

m3lwm3i13qpg

كانت لورا تتساءل بداخلها لو أنَّها لم تكتشف خيانة جونسو لها هل كانت علاقتهما ستدوم آم أنَّ جونسو كان مِن الممكن أنْ ينهي علاقته بها بكل بساطه

الإجابة الوحيدة التي قد فكرة بها هو بأنَّه ببساطه كان ليتركها مِن أجل فتاة أخرى على أي حال فلا أحد يغير طبعه مِن أجل أحد

أصبحت تؤمن بشدة بأنَّ لا أحد يتغير مِن أجل أحد فخيانة جونسو كانت كافية لتفقد ثقتها وإيمانها بالجميع ولكنه لم يفقدها إيمانها بالحب ربما لأنَّ نمو حب شخصين أمامها جعلها لا تفقد إيمانها بذلك

6

جونسو الذي قد وصل إلى منزله الجديد دخله بهدوء غير مهتم بأثاث المنزل حتى وتوجه إلى الأعلى مباشرةً فهو يتذكر تماماً كيف أخبره السكرتير الخاص به عَن مكانه

دخل إلى الغرفة وألقى بجسده على السرير كان مرهقاً بشدة فبسبب حماسه الشديد للوصل إلى أمريكا لم ينم حتى طوال الوقت لذا الإرهاق كان يأكله بالكامل ليغفو فوراً على سريره

6

أنتهى البارت

رايكم بالبارت وتوقعاتكم للبارت الجاي ❤

أخيراً يونهو وسورا صاروا ثنائي 🙂

جونسو أخيراً وصل إلى أمريكا وش ممكن يصير من هنا ورايح؟!

المهم لورا راح تتأثر مِن وجود جونسو في أمريكا ولا لا؟!

أنيونغ ‘نورة‘

Advertisements

ششجعونآآ بآآلرد "$

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s