رواية ..❤️ A.T.S.O.L ❤️.. Part 14

7

6

مر ما يقارب الأسبوع على دخول جونسو إلى المستشفى فبسبب أصابته لم يسمح له الخروج مِن المستشفى بهذه السهولة

جونسو كان دائم الإصرار على الخروج مِن المستشفى فهو لم يكُن يدرك بأنَّ لورا تأتي لزيارته بشكل يومي مِن دون أنْ ينتبه لها حتى

لورا كانت قد وصلت لتوها إلى المستشفى بعد أنْ تأكدت مِن خروج كلاً مِن يونهو وسورا مِن المستشفى لذا توجهت نحو الغرفة التي بها جونسو

رأته جالساً على السرير يمسك بهاتفه يعبث به وتلك الأجهزة ما تزال تحيط به وتتمسك به كما لو أنَّها تهدده بالموت إنْ نزعها عَنه

كان لديها رغبة قويه في الوقوف بجانبه والإمساك بيده فتحت باب غرفته قليلاً لكنها تراجعت فوراً لتغلق الباب وتسرع بالابتعاد عَن المكان لكي لا تتهور وتفضح أمر زيارتها اليومية له

أسرعت بصعود سيارتها وقامت بتشغيلها وأخذت نفساً عميق قبل أنْ تنطلق بسارتها بينما كانت تقاوم فكرة العودة إلى المستشفى

6

جونسو كان قد لمحها وكأنْ متأكداً مِن أنَّها هي مَن قامت بفتح الباب لكنه لم يكُن قادر حتى على اللحاق بها أو منعها مِن الذهاب

ارتسمت ابتسامه فقط على شفتيه قبل أنْ يعود للنظر إلى هاتفه فقد كان ينظر إلى صورها التي كان قد التقطها لها قبل ثلاثة أعوام قبل أنْ تكتشف لورا وقتها خيانته لها

توقف على إحدى الصور وليأخذ بلمس صورتها في هاتفه فهو يعلم مقدار حاجته لقربها مِنه الآن وأنَّه يريدها بقربه وبشدة

6

يونهو كان في المنزل بصحبة سورا يشاهدان فيلماً رومانسياً بينما كانا يقوما بتدفئة أنفسهم ببطانيه يشتركان بها بينما تضع سورا رأسها على كتف يونهو وهما ينظران إلى الفيلم

كان مِن الواضح أنَّهما مندمجان في مشاهدة ذلك الفيلم لكنهما كذلك كانا يفكران بأمر كلاً مِن لورا وجونسو فقد كان الفيلم يحتوي على مشهد مماثل تماماً للمشكلة التي حدثت مع كلاً مِن لورا وجونسو

يونهوهل سيتصالحان؟

سوراإنَّهما يحبان بعضهما كثيراً ولا أعتقد بأنَّهما سيسمحان لمشكلة كهذه أنْ تدمر حياتهما للأبد

نظر يونهو إلى سورا التي نظرت إليه بدورها فكلاهما كان يتكلم عَن لورا وجونسو وليس عَن الفيلم الذي كانا يشاهدانه

شيءً أدركاه لتوهما بأنَّ الحب كلما أمتد كلما أصبح بمقدور بعضهما أنْ يدرك بما يفكر كلاً مِنهما أو عَن ماذا يتحدث حتى إنْ كان الأمر خارج الموضوع الذي كانا يتحدثان عَنه في البداية

ابتسما لبعضهما فقط قبل أنْ يعيدا نظرها إلى التلفاز بينما أحتضن يونهو سورا بشدة وتأكد مِن لف البطانية عليهما جيداً فالجو كان بارد للغاية ولا يمكن نكران ذلك بتاتاً

6

كانت لورا قد توقفت أمام إحدى الحدائق القريبة مِن المستشفى وقامت وضع رأسها على مقود السيارة بينما أخذت بالتفكير بحياتها

هي تدرك أنَّها تدمر حياتها مع مرور الوقت لكنها كانت خائفة مِن أنْ تخطوا أي خطوه وتسبب في دمارها بالكامل أكثر مما هي حياتها مدمره الآن بنظرها

تذكرت حديثها مع سورا قبل ثلاثة أعوام تقريباً عندما كانتا تتحدثان عَن جونسو بعد أنْ أعترف جونسو بحبه للورا وبعد فترة بسيطة مِن مواعدتهما

سورايبدو أنَّه قد تغير كثيراً

لورابالطبع تغير*صمتت قليلاً*أتعلمين شيءً عندما كنت طفلة والدي أخبرني أنَّني عندما أجد الفتى المناسب فأنا سأغيره للأبد*ابتسمت*ربما والدي كان محقاً بقوله لذلك

سورا بهمسأتمنى أنْ يكون محقاً بذلك

كانت لورا قد سمعت سورا لكنها تجاهلت ذلك فالسعادة التي كانت تغمرها كانت كافية لجعلها غير مهتمه بأي شيءً مما يقال مِن حولها

رمشت لورا عدة مرات قبل أنْ تبعد رأسها عَن المقود وهي تفكر جيداً بذلك كيف نسيت أنَّها قد قررت في ذلك الوقت أنْ لا تستسلم وأنَّها ستجعله يتغير بكل تأكيد وأنَّها ستتحمل أياً كان ما سيقوم به جونسو إلى أنْ يستقيم

ضربت يدها بالمقود هي قد نسيت ذلك تماماً لمجرد رأيتها لخيانته نسيت وعدها لنفسها ذلك عندما فقدت طفلها الذي لم يكُن يعيش في أحشائها إلى فترة قصيرة فقط

قامت بتشغيل سيارتها وقررت العودة إلى المستشفى حتى إنْ كانت قد نسيت وعدها في السابق فهي ستفي به الآن مهما حدث حتى إنْ عاد جونسو لخيانتها مجدداً

6

جونسو ما يزال يعبث بهاتفه ولم تمر سوى دقائق معدوده حتى رأى إحدى الممرضات تدخل إلى الغرفة وبيدها بعض المعدات الخاصة بالفحص

تجاهل جونسو النظر إليها رغم أنَّها كانت فتاة في غاية الجمال لكنه لم يهتم بتاتاً بالأمر بالعاد للنظر إلى هاتفه بينما أخذت الممرضة بفحص ضغط دمه وبعض الفحوصات الأخرى

شعر بباب الغرفة يفتح لذا نظر نحو باب الغرفة ليرى لورا التي دخلت إلى الغرفة مما جعله ينظر إليها بشعوراً غريب لم يستطع فهمه

نظرت لورا إلى الممرضة التي كانت تقوم بفحص جونسو لكنها تجاهلتها تماماً وأخذت بالسير نحو جونسو بينما وقفت بجانبه وهي تنظر إليه ليترك جونسو هاتفه على السرير فقط

لمحت لورا صورتها التي كانت في هاتف جونسو مما جعلها تشعر بنوع مِن السعادة وكذلك بقائه ينظر إليها بتلك النظرة التي شعرت بأنَّها نظره دافئة مليئه بالحب كانت كافية بالنسبة لها

جونسولورا

لوراآسفه

مد يده نحو يدها وأمسك بيدها بينما كانا ينظران إلى بعضهما أما الممرضة فقد شعرت بأنَّ وجودها في هذا المكان لا داعي له مما جعلها تنسحب بهدوء مِن الغرفة

بما أنَّه كان يجلس على السرير بهدوء فقد قام بشدها نحوه قليلاً ولم يلقى أي رفضاً مِنها لذلك لذا قام برفع يده الأخرى ليلمس بها وجهها ويجذب وجهها نحوه

لم يقطعا نظرهما لبعضهما ولو لثانية حتى قبل أنْ تشعر لورا بتلامس شفتيهما مما جعلها تغلق عينيها مستسلمه لتلك القبلة

ابتسامه قد رسمت على شفتي جونسو بينما أغلق هو الأخر عينيه متناسيان كل ما حولهما بتلك القبلة التي عبرت عَن شوقهما لبعضهما طوال تلك الثلاثة أعوام

6

الوقت قد قارب مِن منتصف الليل ولم تكُن لورا قد عادت إلى المنزل إلى الآن مما أقلق كلاً مِن يونهو وسورا فقد أتلا بها عدة مرات لكنهما كانا يجدان هاتفها مغلقاً

يونهوسأذهب للبحث عَنها أتصلي بي إنْ عادت

سوراأرسو لكن أتصل بي إنْ علمت شيءً أو إنْ وجدتها

أومأ لها يونهو فقط بينما أرتدى معطفه بسبب الجو البارد وسحب مفتاحه وكاد أنْ يخرج مِن المنزل لكن توقف متجمداً عندما لمح دخول لورا إلى المنزل

ما شد تفكيره هو ابتسامه لورا التي كانت مرسومه على شفتيها والتي لم يرها مُنذ خيانة جونسو لها مما جعله ينظر إليها بهدوء فقط

لوراألم تناما بعد؟

سوراأين كنتِ؟

لوراكُنت أتنزه قليلاً

لقد كذبت بكل تأكيد وابتسامتها تلك جعلت كلاً مِن سورا ويونهو يدركان بأنَّها حقاً تكذب عليهما لكنهما فقط تجاهلا الأمر فقد انسحب لورا تاركه إياهم خلفها بينما دخلت إلى غرفتها

القت بحقيبتها على سريرها كما القت بنفسها على السرير واحتضنت مخدتها بشدة السعادة كانت تغمرها بالكامل هذا كان كافياً لتعلم بأنَّ جونسو فقط هو مَن يتسبب في تغيرات مزاجها

6

أنتهى البارت

رايكم بالبارت وتوقعاتكم للبارت الجاي ❤

أخيراً جونسو ولورا ردوا لبعض

راح تستمر علاقة جونسو ولورا ولا راح تطلع لهم مشاكل جيدة؟!

شدوا همتكم في الردود باقي بس بارتين وتخلص الرواية

أنيونغ ‘نورة‘

Advertisements

ششجعونآآ بآآلرد "$

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s